Make your own free website on Tripod.com


حزب الله يدفع الاحزاب الاسرائيلية الى التنافس على طرح فكرة الانسحاب

 

العودة إلى صفحة الرسالة


خاص بالرسالة -

اقر قائدة المنطقة الشمالية في الجيش الاسرائيلي ان قواته تواجه مشكلة كبيرة في مواجهتها لحزب الله ، واشار الجنرال جابي اشكنازي في حديث مع صحيفة "معاريف" انه لا يمكنه التعهد بان لا تتكرر حوادث على غرار ما حدث الاسبوع الماضي موضحا في الوقت ذاته ان تشخيص العبوات الناسفة التي يزرعها حزب الله مسألة بالغة التعقيد ، وقال اشكنازي ان التجربة اضافت لحزب الله مقدرة متواصلة على زرع المواد الناسفة الى جانب معرفة مقاتلي حزب الله بطبيعة التضاريس السائدة في المنطقة ، وعلى الرغم من تعهد اشكنازي بان قواته ستعمل كل ما في وسعها من اجل منع مقاتلي حزب الله من تنفيذ مخططاتهم الا انه اعترف انه مع الوقت فان مقاتلي حزب الله تحولوا الى "كابوس" حقيقي يصعب مواجهته .

هيئة اركان الجيش الإسرائيلي اتهمت قيادة حزب الله بزعامة الشيخ حسن نصر الله باصدار الاوامر الى جناح الحزب العسكري بقتل الجنرال ايرز جرنشتاين قائد قوات الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان ، واوضحت وسائل الاعلام الإسرائيلية ان المستويين العسكري والسياسي في اسرائيل على يقين ان حزب الله استهدف عن قصد السيارة التي استقلها الجنرال جرنشتاين ومرافقوه ويرى المراقبون في إسرائيل ان نجاح حزب الله في قتل الجنرال جرنشتاين بعد ان وضعه كهدف لعملياتهم يعتبر انجازا كبيرا للحزب ، وبات في حكم المؤكد ان حزب الله يستفيد من مصادر استخبارية مهمة داخل منطقة الجنوب ، ولم يستبعد ضباط كبار في قيادة المنطقة الشمالية ان يكون عناصر من ميليشيات انطوان لحد يقومون بتزويد حزب الله بمعلومات عن تحركات الجيش الإسرائيلي داخل الحزام الامني ، ويخشى هؤلاء الضباط ان تؤدي الضربات التي يتلقاها الجيش الإسرائيلي على ايدي حزب الله الى انهيار معنويات مقاتلي ميليشيات "لحد" الامر الذي قد يؤدي الى تسريبهم الى حزب الله او الى انهيار تلك الميليشيات بشكل مطلق ، وهذا ما جعل الدعوات تتزايد في اوساط الساسة لعدم الاعتماد على قوات لحد .

*** الخروج من جنوب لبنان

ومع اتضاح معالم المأزق الإسرائيلي في جنوب لبنان تباري كل من بنيامين نتنياهو رئىس الوزراء الإسرائيلي وزعيم المعارضة ايهود براك في طرح الوعود باخراج الجيش الاسرائيلي باقصى وقت ، فقد وعد براك الناخبين الاسرائيليين بالعمل على اخراج قوات الجيش الإسرائيلي في غضون عام واحد ، بحيث يتم خلال هذه الفترة التوصل الى تفاهم شامل مع سوريا بخصوص هضبة الجولان حيث المح براك انه قد يقبل باعادة السيادة السورية على الهضبة مقابل قبول سوريا بترتيبات امنية ترى إسرائيل انها ضرورية جدا لضمان امنها على الحدود الشرقية .

ويرى المراقبون ان براك يلمس تعطش الجمهور الاسرائيلي الى الخروج من جنوب لبنان ولذا فانه يسعى لاستغلال المزاج الشعبي ليضمن مزيدا من الدعم له في الانتخابات المقبلة ، وعلى الرغم من ان نتنياهو قد وصف مشروع براك بانه " مناورة انتخابية " الا انه اشار ايضا انه لا يستبعد فكرة سحب الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان من جانب واحد .

ويبدو ان نتنياهو قد ادرك ضرورة استغلاله للمزاج الشعبي من اجل الترويج لفكرة الانسحاب من جنوب لبنان ، من هنا فقد جعل موقفه من هذه القضية مائلا الى مزيد من الغموض .


آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل