Make your own free website on Tripod.com


محاكمة قتلة الشهيد عياش : النيابة تتهم كمال و حسام ..واسامة و كريمة ينفيان

 

العودة إلى صفحة الرسالة

لماذا بعد ثلاث سنوات ..و لماذا انسحب المحامون في بداية المحكمة ؟

محاكمة قتلة الشهيد عياش : النيابة تتهم كمال و حسام ..واسامة و كريمة ينفيان

اسامة : اختي امية و ساذجة.. فكيف تركن المخابرات الاسرائيلية عليها في وضع متفجرات؟

الشيخ نمر :كريمة "متلبسة " بجني ü العائلة : ضحية مؤامرة .. و النيابة لم تأت بادلة اتهام

غزة- عمر احمد

بدأت محكمة امن الدولةالاحد الماضي بمحاكمة المتهمين باغتيال الشهيد يحيى عياش الملقب بالمهندس خبير المتفجرات الشهير لحركة حماس ، وقد تكونت هيئة المحكمة من العقيد عبد العزيز وادي الرئيس وعضوية كل من النقيب جمال نبهان والنقيب سامي نجم والرقيب ماهر سويركي كاتب بالمحكمة .

وقد بدأت المحكمة بالاستماع الى المدعي العام الذي طلب ادانة كل من كمال حماد وحسام محمد حماد وكريمة محمد حماد واسامة محمد حماد حيث طالب باعدام المتهم الاول رمياً بالرصاص وقرأ الادلة الثبوتية على المتهمين وسلمهالهيئة المحكمة .واولها ما نشرته الصحف الاسرائيلية عن المتهم كمال حماد الذي يطالب الشين بيت الاسرائيلية بمبلغ 25 مليون دولار نتيجة للضرر الواقع عليه من تنفيذ اوامر الشين بيت الاسرائيلية وبعض الاعترافات للمتهم الثالث كريمة حماد التي انكرتها جملة وتفصيلا وقالت : انها لا تجيد القراءة فكيف تقوم بزرع جهاز تنصت وجهاز تفجير؟.

يذكر ان المحكمة وجهت لاسامة حماد تهمة الاهمال والتقصير في حماية الشهيد يحيى عياش.

وبدا واضحاً ان القاضي عجز عن السيطرة على المحكمة وقاطعت والدة اسامة المحكمة اكثر من مرة وكذلك المتهمة كريمة كما طالب محامي الدفاع ارجاء المحكمة .

وقاطع اسامة حماد المحكمة قائلاً : المؤامرة واضحة ولا اقبل اي اهانة وانت لو سألت داخلك تعرف ذلك ، وقال عندما اتيحت له فرصة الكلام :"كفى استخفافاً بشعبنا الى هذا القدر متسائلاً كيف تركن المخابرات الاسرائيلية على بنت امية تضع المتفجرات واجهزة التنصت بالدقة التي نفذت فيها العملية" مستدركاً ان الهدف من ذلك هو مؤامرة على روح الجهاد في فلسطين وضرب المجاهدين .

واستمر في الحديث رغم وقوف الحضور والطلب المستمر من القاضي بأن يسكت ووضع القيود في يديه قائلاً : انهم يريدون اهانة كل من يقف مع مطارد او مجاهد وضد كل من يفكر بمساعدة المجاهدين والمناضلين حتى يقولوا له نحاكمهم ونحسبهم والرسول يقول سيأتي على امتي زمان يخون فيه الامين ويؤتمن الخائن ويكذب الصادق ويصدق الكاذب ، اضفها لديك في مستندات القضية فأنا اريد الاستشهاد بها ، وخاطب القاضي قائلاً : "تقولون ان عادل وعماد قتلوا محيي وتعتبروني متهماً وتريدون ان تجعلوا من اختي جاسوسة ..ماذا تريدون بعد ذلك ؟

وقرر القاضي بعد هذا الهرج في المحكمة بطلب من الدفاع الذي عينته المحكمة ارجاء الجلسة الى الاحد القادم لاستدعاء المدعي العام المدني وائل زقوت وكاتب محضر محسن ابو زبيدة الذي اخذ افادة المتهم الثالث التي انكرت التهمة جملة وتفصيلا والاقوال التي نفتها .

** ثغرات في اجراءات المحكمة

وذكر لنا محامون حضروا الجلسة ان هناك ثغرات كثيرة في اجراءات المحكمة اولها انها محكمة عسكرية ( وكتب في لافتة كبيرة على الجدار محكمة امن الدولة ) رغم ان الذين وجه لهم الاتهام هم مذنبون وليسوا عسكريين ، وثانيا فان اسامة وكريمة مكثا في السجن اكثر من ثلاث سنوات متواصلة فلماذا لم يتم تقديمهم للمحكمة خلال هذه الفترة الطويلة ، ثالثا فان النيابة استندت في توجيه الاتهام على التحقيقات التي اجريت مع اسامة وكريمة ولم تأت باي دليل اخر وهذا ما يضعف موقفها ورابعا فان المحامين رفضوا الترافع امام المحكمة بحكم موقفهم المبدئي من مقاطعة محكمة امن الدولة لذلك فان المحكمة عمدت الى تعيين محام من طرفها .

** عكرمة :اختي ضحية مؤامرة

في حديث "للرسالة" مع عكرمة حماد شقيق كل من اسامة وكريمة قال : انني اؤكد بان المحكمة عبارة عن " مؤامرة" لقتل الروح الجهادية وذلك لمنع اي مواطن من حماية اي مطارد . واضاف : ان النيابة العامة لم تقدم ادلة واضحة تقنع الجمهور بصحة الاتهامات .

وحول الاتهامات الموجهة الى كريمة قال عكرمة : انني اعرف اختي جيدا انها امية وساذجة وهي بهذه المواصفات وقعت لان تكون " ضحية" مؤامرة ، واسأل نفسي لماذا لم يتهموا زوجة اسامة او امه رغم انني اؤكد بان كريمة لم تكن تعرف بوجود المهندس عياش في المنزل على الاطلاق واوضح عكرمة بان كريمة لم تكن تعرف بوجود المهندس عياش في المنزل على الاطلاق واوضح عكرمة بان كريمة نفت كل التهم الموجهة لها جملة وتفصيلا وقال : انها " ملبوسة" بجني سبب لها الصرع والارهاق وعاشت ظروفا غير طبيعة وان الشيخ احمد نمر والشيخ عمر شلح اللذين كانا مسجونين قد عالجاها بقراءة القرآن عليها بعد ان اصيبت بنوبة صرع لذلك فهي ليست مسؤولة عن الكلام الذي قيل على لسانها ، حتى انها لا تذكر ماذا قالت وتسأل نفسها كثيرا لماذا هي مسجونة ؟

** الشيخ نمر : كريمة "متلبسة "بجني

وقد اتصلت " الرسالة" بالشيخ احمد نمر الذي اكد فعلا بان كريمة متلبسة بجني وقال : لقد كنت في العزل الانفرادي وفوجئت بسماع الاصوات وصراخ عال فنظرت من شباك الزنزانة واذا بكريمة تصرخ وتضطرب والشرطيات حولها حائرات ثم طلب مني ضابط السجن بان اقرأ عليها القرآن فبدأت بالقراءة ثم شاركني الشيخ عمر شلح الذي استمر طوال الوقت يقرأ عليها ، وفوجئت بعد قليل بان شكلها تغير واخذ الجني ينطق على لسانها وقال : انه السبب وراء تصرفاتها وتمزيقها ثيابها ، وقد حاول الشيخ عمر اخراجه من جسد كريمة ولا ادري ان كان وفق في ذلك ام لا لانني لا اذكر ذلك جيدا

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل