Make your own free website on Tripod.com


نتنياهو يفتخر لتزايد الإستيطان

 

العودة إلى صفحة الرسالة

"نتنياهو يفتخر لتزايد الاستيطان"

مصادرة 150 دونما في خانيونس .. واقتلاع اشجار زيتون من اراضي نزلة الشيخ زيد والمستوطنون يستولون على تلة في الخليل

تقرير خاص بالرسالة

في اطار الحملة الاستيطانية المسعورة التي تشنها سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين في الضفة الغربية وقطاع غزة تمت مؤخرا مصادرة حوالي 150 دونما جديدا من الاراضي الواقعة غرب مدينة خانيونس بمحاذاة مستوطنة "نفيه ديكاليم" لاقامة مدينة صناعية عليها وتبين ان سلطات الاحتلال وضعت جدرانا اسمنتية واسلاكا شائكة على مساحة 150 دونما لمصادرتها ومن ثم بدأوا باقامة مدينة صناعية ضخمة هناك، واوضح رئيس اللجنة الامنية في الارتباط الفلسطيني العميد اسامة العلي خلال جولة نظمت مؤخرا حول المستوطنات ان اقامة مثل هذه المنطقة الصناعية مخالف لكافة الاتفاقيات.

وقدم العلي خلال الجولة شرحا مفصلا عن الاضرار البيئية الجسيمة التي تسببها هذه المنطقة لسكان مدينة خان يونس والمدن المحيطة بها ، لما ينتج عنها من مخلفات سامة، ومياه ملوثة قد تعمل على تلويث البيئة ، والمياه الجوفية ليس في مدينة خانيونس فحسب بل وفي قطاع غزة بشكل كامل.

واشار الى ان مواصلة اسرائيل اقامة المصانع التي تنتج مواد خطرة في الاراضي الفلسطينية المحتلة ، يأتي بعد الرفض الذي يواجهه المسئولون عن اقامتها داخل اسرائيل من قبل الشارع الاسرائيلي نفسه.

**احتلال تلة قيزون

من ناحية اخرى جدد المستوطنون الاثنين الماضي محاولتهم الاقامة فوق تلة في منطقة "قيزون" قبالة مستوطنة "خارصينا" الواقعة شمال شرقي الخليل ، غير ان الشرطة الاسرائيلية اضطرت لاخلائهم من المكان بعد اتصالات اجراها الارتباط الفلسطيني لهذا الغرض.

وكانت مجموعة من المستوطنين بدأت في الليل نقل خيام ومعدات تساعدهم على الاقامة في المنطقة فيما انضمت مجموعات اخرى من المستوطنين للاقامة في المكان في الصباح ونقل مولد للكهرباء وخزانات للمياه مستعينين بمجموعة من الكلاب المتوحشة وقال المنهدس مصطفى النتشة رئيس بلدية الخليل ان محاولة المستوطنين احتلال جبل في منطقة "قيزون" دليل اضافي على ان حكومة نتنياهو تسعى لانهاء عملية السلام معتبرا نجاح المستوطنين في الاقامة بالمنطقة بداية جديدة لاقامة نواة استيطانية خطرة من شأنها ان تهدد مئات الدونمات الاخرى في منطقة حيوية بالمدينة.

وتعود الاراضي التي يحاول المستوطنون الاستيلاء عليها لمواطنين من عائلات سلطان، القيسي، البكري، وجويحان ، وهي اراض مهددة بالمصادرة منذ منتصف الثمانينات كما اشارت مصادر من بلدية الخليل.

واوضحت مصادر لجنة الدفاع عن الاراضي ان مصادر اسرائيلية كانت اشارت في وقت سابق الى اعتزام الحكومة الاسرائيلية المصادقة على 200 شقة سكنية (استيطانية) في المنطقة التي اجريت فيها اعمال مسح وتجريف وهي نفس المنطقة ، التي حاول المستوطنون الاقامة فيها.

ويواصل المستوطنون اعمال التجريف واقامة مبان اضافية تابعة لمستوطنة "خارصينا" وذلك في اراض محاذية كان المستوطنون وصنعوا ايديهم علىها بالقوة في وقت سابق فيما اعلنت سلطات الاحتلال قبل اسبوعين عن "مخطط تفصيلي" جديد لتوسيع المستوطنة على حساب مساحات اضافية جديدة.

**اقتلاع اشجار زيتون

من ناحية اخرى افاق اهالي قرية نزلة الشيخ زيد بمحافظة جنين ليجدوا ما يزيد عن 130 شجرة زيتون مقتلعة حيث بدت وكأنها لا تزال تئن تحت وطأة الجرافات الاسرائيلية التي كانت آثارها واضحة للعيان وتوصل الى مستوطنة "شاكيد" المجاورة وكانت قوات الاحتلال نقلت الاشجار التي تم اقتلاعها من اراضي المزارعين تيسير زيد وابن عمه صالح عزيز الى مستوطنة "شاكيد" في حين دمرت الجرافات خلال عملية الاقتلاع عشرة دونمات مزروعة بالتبغ تعود ملكيتها للمزارع تيسير زيد ، مما كبده خسائرمادية كبيرة.

واعرب اهالي نزلة الشيخ زيد المحاذية للخط الاخضر عن قلقهم جراء تصاعد الاعتداءات التي تنفذها سلطات الاحتلال بالتعاون مع المستوطنين وتتركز على اقتلاع اشجار الزيتون وهدم ما يزيد عن 10% من منازلها بذريعة البناء دون ترخيص.

**سنفعل اكثر

وفي هذا السياق قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه فخور لان عمليات توسيع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية اكتسبت زخما في ظل حكومته اليمينية. واضاف "نستوطن التلال على ارضنا ليس لمتسللين في جنح الليل ولكن في وضح النهار كمواطنين يهود فخورين".

وتابع نتنياهو والمستوطنين من حوله خلال حملة لاعادة انتخابه في انتخابات 17 ايار "ذلك ما فعلناه في السنوات الماضية فالزخم كبير ، لقد فعلنا الكثير وسنفعل اكثر". وجاءت تصريحاته بعد ثلاثة ايام من انتقاد واشنطن للحكومة الاسرائيلية لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية وتوسيع اخرى قائمة الى ما وراء المساحة المرخص بها اصلا واحيانا حتى تلال بعيدة.

هذا وتسعى "ادارة اراضي اسرائيل" الى الاسراع بتنفيذ 20 مخطط بناء في القدس وذلك اضافة لمخططات اخرى اقرت اقامة 7900 وحدة سكنية جديدة ، وقال موشيه درعي نائب مدير عام الادارة في لقاء عقده مع المسئولين في "بنك القدس" ان المخططات تتضمن اقامة 8-12 الف وحدة سكنية في المدينة خلال السنوات الخمس القادمة ، واضاف ان الادارة ووزارة البناء والاسكان تتوقعان تسويق 3900 وحدة سكنية خلال عام 99 خصوصا في جبل ابو غنيم ، كما تتضمن المخططات البناء على اراضي "جبعات هطوس" - بيت صفافا لاقامة الف وحدة سكنية.

 

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل