Make your own free website on Tripod.com


مسيرة لحزب الخلاص تضامناً مع مسلمي كوسوفو

 

العودة إلى صفحة الرسالة


"سيعلن عن فعاليات اخرى"

مسيرة لحزب الخلاص تضامناً مع مسلمي كوسوفو

غزة-

نظم حزب الخلاص الوطني الاسلامي السبت الماضي مسيرة حاشدة تضامناً مع مسلمي كوسوفو ، حيث جاب المتظاهرون شوارع مدينة غزة بعدها انطلقت المسيرة من امام مقر المجلس التشريعي لتصل الى مكتب المنسق الخاص للامم المتحدة في غزة .

وقد شارك في المسيرة عدد من اعضاء المجلس التشريعي وقادة التنظيمات والقوى الوطنية والاسلامية والفعاليات الشعبية .

وقد حمل المتظاهرون في المسيرة الاعلام الفلسطينية والرايات السوداء وعلم جيش تحرير كوسوفو وقاموا بحرق العلم اليوغسلافي ، ورفعوا لافتات منددة بالعدوان الصربي على مسلمي كوسوفو ، والمطالبة بتقديم الدعم والمساعدة لهؤلاء المسلمين مرددين الهتافات الداعية الى افساح المجال امام المتطوعين للدفاع عن كوسوفو .

والقى الشيخ احمد ياسين كلمة اكد فيها مساندة الشعب الفلسطيني لنضال الشعب في كوسوفو ضد العدوان الصربي الذي لم يتوقف لحظة عن ذبح وتشريد المسلمين في ديارهم .

ودعا الشيخ ياسين الامتين العربية والاسلامية الى الوقوف بجانب الشعب المشرد في كوسوفو ومد يد العون والمساعدة له للتغلب على محنته والعودة الى دياره .

واشار الى ان غارات امريكا وحلفائها على يوغسلافيا ما هي الا ابراز لقوتها وللحفاظ على مصالحها فقط، خاصة وانها لم تكن في يوم من الايام من الدول التي تحافظ على حقوق الانسان ، خاصة المسلمين منهم مضيفاً لو كانت امريكا كذلك لحافظت على حقوق الشعب الفلسطيني التي تنتهكها اسرائيل يومياً على مسمع ومرأى من العالم اجمع .

هذا وقرأ د. عطا الله ابوالسبح احد قادة الحزب رسالة امام مقر مكتب المنسق الخاص للامم المتحدة كان من المفترض ان تصله جاء فيها ان الحزب يطالب الامم المتحدة باتخاذ قرار يلزم بايقاف ممارساتهم الاجرامية ضد السكان المسلمين في كوسوفو .

كما دعا الى اتخاذ قرار يقضي باعادة كافة اللاجئين الى ديارهم دون شروط مسبقة ومحاكمة مجرمي الحرب من قيادة الجيش الصربي الذين مارسوا سياسة التطهير العرقي وارتكبوا المجازر ضد مسلمي كوسوفو والتعويض عن الخسائر التي فقدوها اثناء الحرب .

واشار د. ابو السبح الى ان الرسالة ستسلم الى المنسق الخاص للامم المتحدة لايصالها بدوره الى كوفي انان وذلك للتأكيد على الرابطة الانسانية والدينية بين المسلمين في فلسطين والمسلمين في كوسوفو ، والذين يعايشون المعاناة نفسها .

وكان قد اصدر حزب الخلاص بياناً اعتبر فيه مايحدث في كوسوفو من حرب ابادة وتطهير عرقي حلقة من حلقات الحرب الصليبية ضد الاسلام .

واكد الحزب على وقوفه ومساندته لمسلمي كوسوفو ودعوة كل الشعوب العربية والاسلامية لاتخاذ مواقف صلبة في وجه الابادة والاستهداف للاسلام والمسلمين .

واستغرب البيان الموقف الرسمي لما يحدث للمسلمين في كوسوفو محملاً الانظمة العربية المسؤولية الاخلاقية وطالبهم بكسر حاجز الصمت .

كما دعا البيان المجتمع الدولي الى تحمل المسؤولية الانسانية والاخلاقية تجاه ما يتعرض له المسلمون من حرب ابادة في البلقان وطالبهم بالتدخل السريع لحماية الانسان في كوسوفو .

هذا وسيعلن الحزب عن البدء بمجموعة فعاليات لمناصرة لاجئي كوسوفو سيعلن عن تفاصيلها عبر وسائل الاعلام .

 

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل