Make your own free website on Tripod.com


دراسة شاملة لواقع الألم والمعاناة للأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال

 

العودة إلى صفحة الرسالة

اعدها الباحث احمد ابو شلال من التضامن الدول

دراسة شاملة لواقع الالم والمعاناة للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

نابلس- من نواف العامر - مكتب نابلس للصحافة

اصدرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الانسان دراسة شاملة لواقع الالم والمعاناة للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال اعدها الباحث في المؤسسة الاستاذ احمد ابو شلال ارفق بها العديد من الصور المساعدة لتوضيح المعاناة بدقة.

**الاعتقال الاداري

بلغ عدد المعتقلين الاداريين خلال فترة الانتفاضة منذ العام 88-94 حوالي 981973 معتقلا من المجموع الكلي للمعتقلين البالغ 274339 معتقلا تم اعتقالهم بناء على 11 امرا عسكريا تعلقت بالاعتقال الاداري.

واستعرض الباحث ابو شلال اسماء المعتقلين موزعين على محافظات الضفة الغربية كان اكثر من ثلثهم من منطقة الخليل كما تم تحويل 22 معتقلا امضوا فترات اعتقالهم للاعتقال الاداري لفترات متفاوتة لازال معظمهم قيد الاعتقال الاداري اضافة لتحويل عدد من القاصرين دون سن 18 عاما للاعتقال الاداري. وتحتجز سلطات الاحتلال 18 معتقلا اداريا لبنانيا من حزب الله بعد انتهاء مدة محكوميتهم في سجن ايلون بالرملة.

**اسماء المعتقلات الاداريات

كما صدرت قرارات الاعتقال الاداري بحق 18 من النساء والفتيات الفلسطينيات لفترات متفاوتة وهن مريم اسماعيل وناهد نزال وتهاني ابو دقة ولبنى عليان ووداد المدهون وكريمة الاشرف وحنان البيطار ورماح الجبر واحلام العالول وسوزان ابو كرش ونائلة زقوت واسماء ادريس وحورية درويش ونعمة زيادة وتيسير مداح وزهيرة عقل ونادية حداد وعطاف عليان.

وقد شهد عام 98 انخفاضا ملحوظا بعد الادرايين مقارنة بالسنوات السابقة حيث يقدر عددهم حتى نهاية العام الماضي 90 معتقلا و 18 اداريا لبنانيا فقط مقابل 991 في العام 97 و 900 في عام 96 و 600 في عام 95.

**سوء الرعاية الصحية

ويعاني نحو 2500 في سجون الاحتلال من سياسة الاهمال الطبي وسوء الرعاية الصحية التي تنفذها ادارات السجون حيث استشهد 52 مواطنا منذ بداية الانتفاضة داخل السجون منهم 18 شهيدا استشهدوا جراء الاهمال الطبي وسوء الرعاية يحتاج 70 معتقلا منهم لعمليات جراحية مستعجلة.

وتشمل سوء الرعاية المماطلة في اخراج المعتقل للعيادة وعدم التقيد بعرف العلاجات الطبية اللازمة والافتقار للاطباء الاخصائيين وزيارة الطبيب العابرة وعدم التحويل للمستشفى وعدم اتباع نظام غذائي يراعي فيه حاجة المعتقلين المرضى وعدم السماح لاطباء من خارج السجن بفحص المرضى ومتابعة علاجهم والمماطلة والتسويف في اجراء العمليات الجراحية وسوء معاملة المرضى من قبل الاطباء والممرضين وتقييد الاسرى بالقيود الحديدية.

**المعتقلون حقول تجارب

واشارت الدراسة الى كشف عضو كنيست اسرائيلي النقاب عن وجود الف تجربة خطيرة تحت الاختبار الطبي تجري سنويا على الاسرى الفلسطينيين والعرب في الوقت الذي اصدرت فيه وزارة الصحة الاسرائيلية الف تصريح لشركات الادوية الكبرى لاجراء تجاربها على الاسرى الفلسطينيين.

وابرز الشهداء الذين استشهدوا جراء الاهمال معزوز دلال من قلقيلية حيث قدم ابو شلال شرحا تفصيليا حول استشهاده ومراحل معاناته لحظة بلحظة.

**الحالات المرضية في السجون

وافرد ابو شلال زاوية خاصة للحالات الحرجة في السجون الاسرائيلية مع شرح لمعاناتهم وهم:ـ

فتحي زقوت من رفح محكوم مدى الحياة ، سامي يونس - محكوم مدى الحياة ، علاء الدين بازيان محكوم مدى الحياة، احمد البكري محكوم 15 سنة ، رياض عبد العزيز محكوم 20 سنة ، فرح الوقيلي ، محمود دعاجنة محكوم مدى الحياة، محمد حسن ابو وهدان محكوم بالسجن المؤبد ، عصام قضماني ، موسى جمعة ، على شلالدة ، احمد ابو سرور ، ياسر المؤذن ، محمود محمد مصطفى ، خليل الراعي، اياد ابو خيزران.

**العزل

وحتى نهاية العام 98 فإن ما يقرب من 60 اسيرا يقبعون رهن الاعتقال في زنازين العزل بسجون الاحتلال في عسقلان وبئر السبع ونفحة والرملة والجلمة وعتليت. وتكمن الدوافع الحقيقية للعزل بسبب امكانيات المعتقلين القيادية وسعة اطلاعهم وتأثيرهم على بقية المعتقلين اضافة للايقاع بالمعتقلين ضعاف النفوس للضغط عليهم بهدف التعاون مع المخابرات وتشويه المعتقلين اثناء عزلهم مع الجنائيين والعملاء وكذلك بسبب خطورتهم وسلوكهم او خوفا على حياتهم كما تزعم السلطات الامنية.

** صورة مؤلمة من العزل

*وامضى المعتقل احمد شكري اربع سنوات من العزل في نيتسان الرملة ثم افرج عنه ليعود مدة عامين ونصف في عسقلان لاحقا .

* المعتقل سعيد بدارنة مكث عامين في العزل وعاد اليه مرة اخرى ولازال رهنه منذ عامين في عسقلان

* المعتقل حسن سلامة معزول في الرملة منذ 20 شهرا .

* المعتقل عبد الرحمن غنيمات صدر قرار بعزله لمدة عام

** الاطفال في سجون الاحتلال

بلغ عدد الاطفال في سجون الاحتلال حتى نهاية عام 98 نحو 100 طفل فلسطيني موزعين على سجني مجدو وتلموند اضافة للالاف الذين تعرضوا للاعتقال على يد سلطات الاحتلال وارتفعت نسبتهم خاصة خلال سني الانتفاضة - تعرضوا لاساليب قاسية من التعذيب والاذلال .

كما حرمت سلطات الاحتلال من خلال محكمة العدل العليا المعتقل الامني الفلسطيني من تلقي التعليم وذلك عام 78 وحرمت الاطفال من حقهم في التعليم .

كما حولت عددا كبيرا من الاطفال للاعتقال الاداري واحتجز عدد كبير منهم بين الكبار .

** النساء في السجون الاسرائيلية

يقدر عدد الاسيرات الفلسطينيات منذ عام 67 وحتى بداية الانتفاضة بحوالي الف اسيرة ثم ارتفع العدد مع دخول الانتفاضة وحكم على بعضهن بالمؤبد .

وتم الافراج عن بشاير ابو لبن عشية اتفاق واشنطن ثم تمت المماطلة في الافراجات حتى اتفاق الخليل حيث افرج عن 29 اسيرة من سجن تلموند ليلة 12/2/79 وابعاد الاسيرة لمياء معروف وبقي رهن الاعتقال مع نهاية 98 (8اسيرات ) بينهن قاصرات عدد 2 .

المعتقلون الفلسطينيون حقائق وارقام

يصعب حصر حالات الاعتقال في اوساط الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الاسرائيلي ولكن يقدر عدد حالات الاعتقال ما بين عامي 1967/ 87 نحو (535000 ) معتقل فلسطيني اي بمعدل حوالي 27 الف حالة اعتقال سنويا ، في حين يقدر عدد الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية في 8/12/1987 وحتى نهاية عام 1994 بحوالي (275) الف مواطن فلسطيني .

وذلك على النحو التالي :ـ

1988 1989 1990 1991 1992 1993 1994
51200 48130 44121 44307 37651 29112 19818

* بلغ عدد الاسرى الفلسطينيين عند التوقيع على اتفاق اوسلو في 13/9/93 نحو ( 12500 ) اسير فلسطيني .

* بلغ عدد الاسرى الفلسطينيين عند التوقيع على اتفاقية القاهرة 4/5/94 نحو ( 10500 ) اسير فلسطيني .

* بلغ عدد الاسرى الفلسطينيين عند التوقيع على اتفاقيةطابا في 28/9/95 نحو ( 6000) اسير فلسطيني .

* بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية منذ الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967(119) شهيدا فلسطينيا .

* بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية في 8/12/ 1987(52) شهيدا فلسطينيا .

* اول شهيد فلسطيني داخل السجون الاسرائيلية هو الشهيد يونس سبيتاني من سكان غزة قتل في سجن صرفند عام 1967 عندما اطلق عليه السجانون الاسرائيليون الرصاص الحي .

* اول الشهداء الفلسطينيين اثناء التحقيق معه في ا لسجون الاسرائيلية هو يوسف ابراهيم الجبالي في سجن نابلس المركزي في شهر كانون الثاني 1968 .

* اول شهيد فلسطيني يسقط خلال اضراب عن الطعام في السجون الاسرائيلية كان في سجن نابلس عام 1968 .

* اطول اضراب عن الطعام خاضه المعتقلون الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية استمر 45 يوما متواصلا وانطلق من سجن عسقلان في تاريخ 11/12/76م .

* يبلغ عدد المعتقلين الذين امضوا اكثر من عشر سنوات من مدة محكوميتهم حوالي ( 235) معتقلا .

* يبلغ عدد المعتقلين الذين تزيد اعمارهم عن ( 40) عاما حوالي (200) معتقلا .

* يبلغ عدد معتقلي قطاع غزة حوالي (350) معتقلا .

* يبلغ عدد المعتقلين الممنوعين من زيارة ذويهم من ذوي الدرجة الاولى حوالي (220) معتقلا .

* يبلغ عدد معتقلي مدينة القدس حوالي ( 200) معتقل .

* يبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين قبل توقيع اتفاقية اوسلو حوالي (1000) معتقل .

* يبلغ عدد معتقلي الدوريات من الاسرى العرب نحو (170) معتقلا موزعين على الدول التالية ( لبنان - سوريا - الجولان - الاردن - مصر - الجزائر - ليبيا - السودان - العراق ) ( انظر الملحق رقم 4 ) بينهم 18 معتقلا لبنانيا انتهت مدة محكوميتهم ولا يزالون رهن الاعتقال الاداري في سجن ايلول .

* يبلغ عدد المعتقلين العرب من سكان داخل الخط الاخضر (41) معتقلا ( انظر الملحق رقم 5 )

سجن الدامون 65 معتقلاً

سجن تلموند 445 معتقلاً

سجن الرملة 90 معتقل

بالاضافة الى نحو (100) معتقل في مراكز التحقيق في (الجلمة والمسكوبية وبتاح تكفا)

* يبلغ عدد المعتقلين الاداريين حالياً نحو (90) معتقلاً ادارياً موزعين على سجن مجدو وتلموند بالاضافة الى (18) معتقلاً ادارياً في سجن ايلون الرملة .

* يبلغ عدد الحالات المرضية في السجون الاسرائيلية نحو (350) حالة بينها نحو (70) حالة بحاجة الى علاج مستعجل .

* يبلغ عدد الاطفال دون سن 18 عاماً نحو (100) طفل بعضهم رهن الاعتقال الاداري.

* يبلغ عدد المحاكيم ذوي الاحكام العالية نحو (900) معتقل بينهم نحو (550) معتقلاً يقضون احكاماًبالسجن المؤبد بالاضافة الى نحو (50) معتقلاً يتوقع صدور الحكم بالسجن المؤبد بحقهم ، وفيما يلي قائمة باسماء عدد المعتقلين الفلسطينيين الذين امضوا اكثر من (20) عاماً في السجون الاسرائيلية .

1ـ محمود مصطفى جرار القواسمي الخليل 20/8/17 لا يزال معتقلا

2ـ خليل مسعود احمد الراعي غزة 5/3/74 لا يزال معتقلا

3ـ محمد احمد رجا نعيرات جنين 03/3/76 افرج عنه عام 98

4ـ احمد ابراهيم موسى جبارة رام الله 02/9/76 لا يزال معتقلا

5ـ محمود سليمان سلامة السواركة مصر 6/7/77 افرج عنه عام 99

6ـ سعيد وجيه سعيد العتبة نابلس 29/7/77 لا يزال معتقلا

7ـ نائل صالح البرغوثي رام الله 4/4/78 لا يزال معتقلا

8ـ فخري عصفور عبدالله البرغوثي رام الله 23/6/78 لا يزال معتقلا

9ـ سمير سامي على القنطل لبنان 22/4/79 لا يزال معتقلا

10ـ اكرم عبد العزيز سعيد منصور قلقيلية 2/8/79 لا يزال معتقلا

11ـ علي عباس فرهود البياتي العراق 18/11/79 لا يزال معتقلا

** خطوات احتجاجية

لم يقف المعتقلون الفلسطينيون مكتوفي الايدي امام الانتهاكات المتكررة وسوء الاوضاع المعيشية والانسانية التي يتعرضون لها داخل السجون الاسرائيلية بل قاموا بالعديد من الخطوات الاحتجاجية ، وذلك للاعراب عن استنكارهم ورفضهم لمثل هذه الممارسات والمطالبة بتحسين اوضاعهم الانسانية والاعتقالية .

ولقد تنوعت هذه الخطوات طبقا لنوع الانتهاك او المطلب ، ويعتبر اللجوء الى الاضراب المفتوح عن الطعام اهم واخطر هذه الخطوات ، ونظرا لاهمية وخطورة هذه الخطوة نعرج عليها في دراستنا هذه .

** الاضراب عن الطعام داخل السجون الاسرائيلية

الاضراب المفتوح عن الطعام او ما يعرف ب ( معركة الامعاء الخاوية ) هي امتناع المعتقل عن تناول كافة اصناف واشكال المواد الغذائىة الموجودة في متناول الاسرى باستثناء الماء وقليل من الملح .

وهي خطوة نادرا ما يلجأ اليها الاسرى اذ انها تعتبر الخطوة الاخطر والاقسى التي يلجأ إليها المعتقلون لما يترتب عليها من مخاطر جسيمة - جسدية ونفسية - على الاسرى وصلت في بعض الاحيان الى استشهاد عدد منهم بدءا بالشهيد عبد القادر ابو الفحم والذي استشهد بتاريخ 11/7/1970 خلال الاضراب .

في سجن عسقلان ويعتبر بذلك اول شهداء الحركة الاسيرة خلال الاضراب عن الطعام ومروراً بالشهيد راسم حلاوة وعلى الجعفري واللذين استشهدا بتاريخ 24/7/1980 خلال اضراب سجن نفحة في عام 1980 .

والشهيد محمود عربي فريتخ والذي استشهد على اثر اضراب سجن جنيد عام 1984 ، وانتهاء بالشهيد حسين نمر عبيدات والذي استشهد بتاريخ 14/10/1992 في سجن عسقلان

ولا يلجأ الاسرى الفلسطينيون عادة الى مثل هذه الخطوة الا بعد نفاذ كافة الخطوات النضالية الاخرى وعدم الاستجابة لمطالبهم عبر الحوار المفتوح بين السلطات واللجنة النضالية التي تمثل المعتقلين ، حيث ان الاسرى يعتبرون الاضراب المفتوح عن الطعام وسيلة لتحقيق هدف وليس غاية بحد ذاتها ، كما انها تعتبر اكثر الاساليب النضالية واهمها من حيث الفعالية والتأثير على ادارة المعتقل والسلطات والرأي العام لتحقيق مطالبهم الانسانية العادلة . كما انها تبقى اولا واخيراً معركة ارادة وتصميم .

ولقد كانت اول تجربة اعتقالية فلسطينية لخوض الاضراب عن الطعام في السجون الاسرائيلية هي في سجن نابلس في اوائل عام 1968 حيث خاض المعتقلون اضراباً عن الطعام استمر لمدة ثلاثة ايام احتجاجاً على سياسة الضرب والاذلال التي كانوا يتعرضون لها على يد الجنود الاسرائيليين والمطالبة بتحسين اوضاعهم المعيشية والانسانية . ثم توالت بعد ذلك الاضرابات عن الطعام ، وفيما يلي ابرز الاضرابات التي خاضها الاسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية : ـ

1ـ اضراب الرملة في 18 /2/1969 واستمر الاضراب (11) يوماً .

2ـ اضراب كفار يونا في 18/2/1969 واستمر الاضراب (8) ايام ووافق اضراب الرملة .

3ـ اضراب السجينات الفلسطينيات في سجن نفي ترتسا بتاريخ 28/4/1970 واستمر (9) ايام .

4ـ اضراب سجن عسقلان بتاريخ 5/7/1970 ولقد استمر الاضراب (7) ايام .

5ـ اضراب سجن عسقلان بتاريخ 13/9/1973 وحتى تاريخ 7/10/1973 وخاضه نحو (200) معتقل .

6ـ الاضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 11/12/1976 والذي انطلق من سجن عسقلان واستمر لمدة (45)يوماً لتحسين شروط الحياة الاعتقالية واستمر (49) معتقلاً في هذا الاضراب حتى نهايته حيث انتهى الاضراب في سجن بيت ليد وتم نقل عدد من المعتقلين المضربين من سجن عسقلان الى سجن بيت ليد.

7ـ الاضراب المفتوح في 24/2/1977 والذي استمر لمدة (20) يوماً في سجن عسقلان وهو امتداد للاضراب السابق .

8ـ اضراب نفحة عام 14/7/1980 والذي استمر (32) يوماً ،

9ـ اضراب سجن جنيد في شهر 9/1984 بعد افتتاح السجن بشهرين وتم خلاله تحقيق العديد من الانجازات واستمر الاضراب (13) يوماً

10ـ اضراب سجن جنيد عام 25/3/1987 ومعظم السجون وخاضه اكثر من (3000) اسير فلسطيني واستمر (20) يوماً والذي كان له اسهام في اندلاع الانتفاضة .

12ـ اضراب سجن نفحة في 23/6/1991 واستمر الاضراب (17) يوماً .

13ـ اضراب معظم السجون بتاريخ 27/9/1992 ولقد شارك فيه نحو (7) آلاف اسير واستمر (15) يوماً ولقد كانت مشاركة السجون على النحو التالي (جنيد وعسقلان ونفحة وبئر السبع ونابلس في 27/9 . سجن جنين 29/9 سجن الخليل 30/9 سجن رام الله واسيرات تلموند في 1/10 سجن عزل الرملة 5/10 سجن غزة في 10/10 فيما شاركت السجون التالية مشاركة تضامنية سجن مجدو والنقب والفارعة وشطة ) .

14ـ الاضراب السياسي المفتوح عن الطعام بتاريخ 21/6/1995 والذي استمر (17) يوماً تحت شعار (الافراج عن جميع الاسرى دون تمييز او استثناء او شرط) .

15ـ اضراب الاسيرة عطاف داود عليان بتاريخ 22/10/1997 واستمر الاضراب نحو (40) يوماً احتجاجاً على تحويلها للاعتقال الاداري .

16ـ اضراب كافة السجون بتاريخ 5/12/1998واستمر لمدة (10) ايام وكان هدف الاضراب المطالبة بالافراج عن الاسرى وخاصة بعد اتفاقية واي ريفر .

 

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل