Make your own free website on Tripod.com


ملف الاعتقال السياسي مرة اخرى

 

العودة إلى صفحة الرسالة

ملف الاعتقال السياسي مرة اخرى

المعتقلون  السياسيون  في جنيد  ينفذون  اضرابا  تحذيريا  عن الطعام  ويمتنعون  عن الزيارة  الاسبوعية

نابلس  - من نواف العامر

نظم  اهالي  وذوو  المعتقلين السياسيين  في سجن جنيد  اعتصاما  قبالة  مقر محافظة  نابلس  يوم الاثنين  الماضي  احتجاجا  على استمرار  اعتقال ابنائهم  في الوقت  الذي امتنع  فيه  المعتقلون  عن الزيارة  بنفس  اليوم  ونفذوا  اضرابا  تحذيريا  عن الطعام  ليوم  واحد  يوم  الثلاثاء .

*** فليغلق  الملف

وحملت  نساء  وامهات  واطفال  المعتقلين  اللافتات  المنددة  بالاعتقال  السياسي  واستمراره والداعية  لضرورة  مواجهته  واغلاق  ملفه مطالبة  المؤسسات  والشخصيات  والقوى  بالعمل  على انهاء  ملف  المعتقلين  النازف  .

ومن هذه اللافتات  "  سنواجه  سياسة  الاعتقال  السياسي  بحق ابنائنا  "  و " مجرمو اليهود يكافأون  بالنياشين   والمخلصون من شعبنا  بالاعتقال  ".

** جميعنا  ضد  الاعتقال 

ورددت  المشاركات  هتافات  مناوئة  للاعتقال  السياسي  والرافضة  له  وعدم  الركون  للوعود  التي  وصفت  بانها  مستهلكة  وخاصة  بالاعلام  .

واغلقت  المشاركات  الشارع  الرئىسي  قبالة  مقر  المحافظة  قرابة  الساعتين  ادت  لازدحام  شديد  واعاقة  في حركة  السير  على امتداد  شارع  فيصل  الرئىسي  الذي يخترق  نابلس  .

وجلست  امهات  المعتقلين  المريضات  على اطراف  الشارع  وجنباته  لعدم  تمكنهن  من الوقوف  جراء  المرض .

**  الاطفال  يوزعون  البيان

وقام  اطفال  المعتقلين  بتوزيع  البيان  رقم  13 الصادر  عن المعتقلين  السياسيين  في سجن  جنيد  الذين  زاد  عددهم عن  50  معتقلا  حيث  تسابق  المصورون  الصحفيون  لالتقاط  الصور  الخاصة  بالاطفال  الذين  يوزعون  البيان  والذين  قاموا  برفع  صور ابائهم المعتقلين  .

واعتقلت  الاجهزة   الامنية  حسب  مصادر  اهالي  المعتقلين   عاكف  نزال  -  معتقل  سياسي  سابق  افرج  عنه  منذ شهرين  بعد  احتجازه  لمدة  ساعة اضافة  الى  شقيق  المعتقل  السياسي  اسيد  نصار  وتم  الافراج  عنهم بعد  حوالي  اقل من ساعتين  .

وفور  اعتقال  الشابين  هاجمت  النساء  المعتصمات  البوابة  الرئىسية  وبدأن بالطرق  الشديد عليها  كخطوة  احتجاجية  اخرى  على اعتقال  الشابين  نصار  ونزال  اللذين  افرج  عنهم  لاحقا  بنفس  اليوم  .

وعرض  بعض  المسؤولين  من الاجهزة  الامنية  على النساء  بتشكيل  وفد  لمقابلة  المسئولين  انتهى برفض الدعوة  حسب  مصادر  الاهالي  .

وحسب  اهالي  المعتقلين  فان المعتقلين  في السجن  يعيشون   حالة  من الاحتقان  الشديد جراء  استمرار  اعتقالهم  وعدم  تنفيذ  الاتفاق  القاضي  بالافراج  عنهم  حيث ارتفعت  نسبة المؤيدين  للعودة  للاضراب  المفتوح  عن الطعام  مرة اخرى  بوتيرة  اشد  من سابقتها  .

وعلمت الرسالة  ان مسؤولين  من الامن الوقائى  بنابلس قاموا بزيارة  المعتقلين  في السجن دون  معرفة  ما جرى  في اللقاء  .

وعلمت الرسالة  من اهالي المعتقلين  ان ممثليهم  في السجن  سلموا  ادارة السجن  كتابا  صباح الاثنين  حول  قرارهم  الامتناع  عن الزيارة  وكذلك  كتابا  صباح الثلاثاء  حول خوضهم  الاضراب  التحذيري  عن الطعام  ذات اليوم  .

*** البيان  رقم 13

واصدر  المعتقلون  البيان رقم 13  يوم الاحد الماضي  اكدوا فيه  انهم  يعلنون للدنيا  عدم رضاهم  بالسكوت  او الاستسلام  للظلم  وانهم  يبدأون  اجراءات  الرد  من جديد  معتبرين  اجراءاتهم  تحذيرية  ومقدمات  لما سيأتي   حيث انهم  سيكونون   قد  قدموا  العذر  لكل ابناء  الشعب وحملوا  المسؤولين  عن استمرار  اعتقالهم  المسؤولية   مطالبين  الجميع  بالتحرك  قبل فوات الاوان  .

واشتمل  البيان  على فعاليات  المعتقلين  الاولية  التي تضمنت  الامتناع  عن زيارة  الاهالي  والاعتصام  امام المحافظة  والاضراب  التحذيري  ليوم  واحد  .

** نقل  السركجي  للمستشفى

وتم نقل الشيخ  يوسف  السركجي  المعتقل السياسي  في جنيد  واحد الشخصيات  الاسلامية  في نابلس  لمستشفى  رفيديا  بعد اشتداد  آلامه  والتهابات  حادة  وانفتاق  العملية  الجراحية  التي اجريت  له قبل  حوالي  عشرة  ايام  في المستشفى  .

ويذكر  ان الشيخ  السركجي  يعيش  بكلية واحدة  جراء  التعذيب  لدى  سجون الاحتلال  وهو معتقل  منذ 22 شهرا  .

 

 

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل