Make your own free website on Tripod.com


حوت الإستيطان يستهدف منطقة نابلس ويبتلع الأرض وأشجارها

 

العودة إلى صفحة الرسالة

المستوطنون وجيش الاحتلال يتناوبون على مصادرة الارض واقتلاع الاف اسجار الزيتون وسرقتها - مستوطن  يسرق اربعة الاف دونم في دير استيا .

نابلس - تقرير نواف العامر

شهد السبوع الجاري حملة استيطانية شرسة استهدفت منطقة نابلس وابتلع حوت الستيطان وغول الاحتلال الالاف من الدونمات واقتلع مثلها من اشجار الزيتون ونشرها بالمناشر الالية ونقل الاشجار المقتلعة الى جيوب الاستيطان لزراعتها هناك .

وافتتح احد المستوطنين الحملة بداية الاسبوع عندما استولى على اكثر من اربعة الاف دونم من اراضي دير استيا الغربية والمساة حريقة ابو زهير والاقرن ونصب المستوطن الذي يدعى يودا تسيلم كرفانا(بيت متنقل ) واقام فيها حظيرة واسعة لتربية الاغنام بوجود الكلاب البوليسية المفترسة المدربة وحظي بحراسة جنود الاحتلال طوال الوقت .

** نمط جديد وغايات

ويعتبر هذا النمط الجديد حسب مصادر لجان الدفاع عن الاراضي وجمعيات حقوقية تعنى بالدفاع عن الانسان والبيئة فان هذا النمط شرع المستوطنين في تنفيذه مؤخرا بهدف بسط سيطرتهم على المزيد من الاراضي كما حصل في اراضي عورتا وبيت فوريك وعقربا وروجيب وخربة يانون عندما اقدم المستوطن نسيم حوافة الشهير باسم المستوطن البغل على اقامة نواة مشابهة على جبل الشيخ محمد واطلق عليها " جدعونيم" وسلط كلابه على المزارعين والاهالي .

** تصاعد منذ بداية عهد ارنس

واكد المحامي حسني كلبونه محامي جمعية القانون ان الحملة تصاعدت منذ استلام الارهابي موشيه ارنس وزارة الدفاع الصهيونية والذي قدم التسهيلات للمستوطنين ووفر لهم الحماية ووضع العوائق والعراقيل امام المزارعين بهدف منعهم من الوصول لاراضيهم تحت مزاعم الاعلان عنها منطقة عسكرية مغلقة او انها اراضي دولة .

ويتلو ذلك عملية تواصل استيطانية من حيث شق الطرق وتمهيد الاراضي وتسويتها واقامة البيئة التحتية من كهرباء ومياه وحراسات وتولد مستوطنة سرطانية .

وقال الحاج نادر عبد الرحمن 65 عاما من البلدة انه توجه لارضه لتفقد اوضاعها وفوجيء بالاف الدونمات في مناطق الجلادات وتين الشفا وخلة الشومر والدش المزروعة بالزيتون لمعظم اهالي البلدة وقد اهالي البلدة وقد اقتلعت او نشرت بالمناشير الالية .

واضاف الحاج عبد الرحمن وهو يضرب " كفا بكف " ان ارضه بمنطقة الكفايف ومساحتها 100 دونما وزرعت بها اكثر من الف زيتونة واراضي الجلادات اكثر من ثلاثة الاف شجرة زيتون تم ابادتها بالكامل .

واوضح ان ما مساحتها 120 دونما في خلة الشومر تعود للمواطن احمد الحماد وتبعد عشرة كيلومترات عن المستوطنة تعرضت هي الاخرى للاقتلاع والنشر فيما يعود جزء من الاراضي 120 دونما للمواطن انيس عبد اسماعيل واخوانه وعائلات عواد وعودة والمواطن ، واشا رعبد الرحمن ان الاراضي الخاصة به وضعت على مداخلها بوابات يحرسها المستوطنين ويقومون بمنع المزارعين والاهالي من الدخول اليها .

كما اعلن الجيش الاسرائيلي عن بلدة بيت دجن والمنطقة المحيطة بها منطقة عسكرية مغلقة يحظر دخولها واقدم على اقتلاع اكثر من 700 شجرة زيتون مثمرة تعود للاهالي .

وافاد نصر ابو جيش رئيس المجلس القروي في بيت دجن وعفو اللجنة المركزية لحزب الشعب في اتصال هاتفي للرسالة من المنطقة المشرفة علي الموقع ان المنطقة المذكورة تسمى خلة العصافير مزروعة بالزيتون لعشرات المواطنين .

وعرف من المواطنين الذين يملكون الارض والشجار علي حسن حنايشة ، وصادق عورتاني وصالح ابو حلوان وعايش ابو حلوان وآخرين .

واكد ابو جيش ان الجيش حظر على الاهالي دخول الاراضي ومنع الصحفيين من الوصول للموقع .

واضاف ابو جيش انه حادث الضابط الاسرائيلي على المشرف على عملية اقتلاع الاشجار ابلغه ان احدا من المزارعين والمجلس لم يبلغ بالخطوة الاسرائيلية التي اوضح الضابط المعني بانها جاءت ضمن قرار عسكري وانه ينفذ القرار ، ووقعت علي الاثر مواجهات بين الاهالي والجنود تركزت على مدخل البلدة ومحيط الاراضي التي وقعت فيها عملية الاقتلاع ولم يبلغ عن وقوع اصابات .

وتتعرض المنطقة الشرقية بنابلس لهجمة استيطانية شرسة وعملية اقتلاع واسعة النطاق لاشجار الزيتون كما حصل في دير الحطب واقتلعت عدة الاف من اشجار الزيتون .

واكد نصر ابو جيش ان الجيش الاسرائيلي عاود استخدام اسلوب سرقة اشجار الزيتون التي يجري اقتلاعها من مناطق مختلفة من الاراضي الفلسطينية .

واوضح ابو جيش ان الجيش الاسرائيلي قام بسرقة حوالي 700 شجرة زيتون من الموقع التي تم اقتلاعها منه في خلة العصافير شرق بيت دجن عبر تجميلها بشاحنات عسكرية بترابها وجذورها بالكامل .

وعبر ابو جيش عن سخطه والاهالي من هذا الاسلوب وتوقع ان تتم اعادة زراعة الاشجار التي اقتلعت في مناطق المستوطنات .

واكد ابو جيش ان ضباط الجيش الاسرائيلي في الموقع ابلغوا عددا من المزارعين بقرارات شفوية وعرف منهم المزارعين يوسف ابو كنعان ومحمود ابو سمارة .

ويعتزم المجلس والهالي رفع قضية قانونية عبر الارتباط الفلسطيني وجمعية القانون حيث ان الاهالي يملكون الاوراق الثبوتية لملكيتهم للاراضي في الوقت الذي فيه السلطات الاسرائيلية ان الاراضي اراض دولة .

ويستعد الاهالي لتنظيم يوم عمل تطوعي الجمعة القادم لاعادة زراعة الاراضي باشجار الزيتون وتسييجها .

 

آخر تعديل بتاريخ 28/03/00

العودة إلى صفحة الرسالة

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل